مــتديات طـايفـوور
أهـلا وســهلا بك زائرنا الكــريم , أنت لم تقـم بتسجيل الدخــول بـعد .. يشــرفنـا أن تقــوم بالـدخـول أو التســجيل إذا رغبت بالمشاركة فى المنتــدى
مع تحيات الادارة
م/ مصطفى عبد السلام






 
الرئيسيةالبوابة******التسجيلدخول

شاطر | 
 

 العــــــذراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Misrya
مـشرفة مميزة
مـشرفة مميزة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 964
العمر : 35
البــلـد : Cairo
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: العــــــذراء   السبت مايو 24, 2008 2:27 pm

سنة التقلبات السريعة والظروف الاستثنائية

ما يحدث في سمائك، عزيزي العذراء، هذه السنة لن يكون اعتيادياً، بل يشير إلى أحداث كثيرة وتغييرات وتقلّبات، تترك أثرها في نفسك على مدى السنوات المقبلة، كما ذكريات لا تنتسى!

إن وجود كوكب (ساتورن) في برجك لا يعتبر حدثاً عابراً، وهو الكوكب الموصوف بثقله وقساوة تجاربه، لكنني أطمئنك أن بين كل الأبراج الأخرى التي تختبر (ساتورن) وتقع تحت ضغوطاته، تبدو أنت الأقل تأثراً بسلبياته والأقل تعرضاً للمشاكل، فـ (ساتورن) يلائمك ويشبهك، لأنك إنسان مسؤول بطبعك، تحب النظام وتبحث عن الترتيب والكمال، هذا الكوكب يعطيك معنى آخر للحياة، ويجعلك ترى الأمور بوضوح، فتدرك ما هو فعلاً مهم بالنسبة إليك وما هو مضر ويجعلك تلاحق أهدافك، بدون تضييع للوقت أو بعثرة للجهود، إذاً لا داعي للقلق.

(ساتورن) في الأسد، كانت له تأثيرات صعبة ودقيقة عانى منها معظم مواليد الأسد (إذا لم تصدق فاسألهما)، كما خيّمت تأثيراته على مواليد الثور والعقرب والدلو، للسنتين ونصف السنة الماضية، أما أنت فتتناغم أكثر مع (ساتورن)، الحكيم والقاسي بحكمه في بعض الأحيان، قد لا يجد عندك ما يعاقبه، بل على العكس يكافئك ويتناغم معك، لكنه يحمل تغييرات في التوجه والتصرف فيجعلك، مع (جوبيتير) الساكن برجاً صديقاً هو الجدي، تعيش تجارب غير اعتيادية وتنطلق نحو جديد، رغم ميل كالطبيعي إلى المحافظة.

تتغير، عزيزي العذراء، في هذه السنة بحيث تكاد لا تعرف نفسك في بعض الأوقات، فالتطور الشخصي الذي سيحصل يسير بخطى متسرعة، لكي يتبدل بعض الاعتبارات والنظريات، فتتراجع ربما عما كنت تراه أساسياً ونهائياً، لم يعد تقييمك السابق يتلاءم مع الإنسان الذي تصير عليه الآن، قد لا تصدق ما يحصل، إلا أنك تعيش أوقاتاً قوية جداً بأحداثها ومفاجآتها المذهلة، أراك تبتسم أو تشكك! هذه هي طبيعتك ولن أستاء منك، لكن ما يحصل معك هذه السنة سيبيّن صحة ما تقرأ، وأنا متأكدة من ذلك!

تخوض بعض المجهول بدون خشية، وأنت تشعر منذ فترة أن شيئاً ما يتغير في حياتك، فتحرر من بعض المعتقدات والمبادئ والتوجهات، وتلتزم بخط جديد أو بأسلوب لم نعهده فيك سابقاً.



إعادة تنظيم الهيكلية

يفرض عليك، هذه السنة، تنظيم جديد لأعمالك، فتقدم على تغييرات تحتّمها الظروف، أو تدرك أنت أن عليك القيام بها، من أجل تحسين أوضاعك، تتحرر من بعض الاعتبارات الماضية التي كانت تعرقل الخطوات، فتلتزم خطاً جديداً وتجد نفسك معنياً أكثر بكل نواحي حياتك المهنية، المالية، الاجتماعية والعائلية، وقد ترى ضرورياً الانسحاب من بعض المهمات أو تعليق بعض المشاريع، تطل على عمل جديد وتعيش بعض التقلبات، أو تعود إلى دراسة أو تخصص، أو تتحمل مسؤوليات مهنية أوسع، تحلم بإحداث تعديلات على حياتك الشخصية والعائلية، وقد يخطر ببالك سفر تسعى إليه ويتحقق بصورة مفاجئة.



(ساتورن)، (جوبيتير) و(بلوتون).. كواكب متناغمة

انتقل (ساتورن) في الثاني من أيلول (سبتمبر) الماضي إلى برجك ليستقر سنتين ونصف السنة، ويولد تعديلات وتغييرات في حياتك، ما عشته في السنوات الماضية كان قاسياً، فقد عانيت من أوضاع مربكة وتقلّبات وأحداث مفاجئة ومآسي، حتى! لم يعرف معظم مواليد العذراء الراحة، بل مرّوا بتجارب صعبة، منهم من عانى من مرض ومنهم من فارق أحباءه واضطر إلى تحديات جديدة فعاود البناء من جديد، أما هذه السنة، فتدعوهم إلى مواصلة جهودهم والاهتمام بصحتهم وعدم إهمال الملاحقة والمراجعة، يبدو الشرط الأساسي للنجاح هو في عدم الإهمال، بل إعطاء الانتباه اللازم في كل لحظة.

لحسن الحظ أن (جوبيتير) وهو كوكب الفرص السعيدة، يكون متناغماً مع برجك، وذل كبمكوثه في برج الجدي، ليسهّل أمامك الاتصالات ويوفّر لك فرصاً جديدة تأتي غليك تلقائياً في بعض الأحيان، الحقيقة تقال إنها سنة غريبة، يحدث خلالها ما لم تتوقعه، وتحملك إلى الثبات والاستقرار، فإذا كنت على اتصال مع أحدهم في بداية السنة، أو عرفت أي علاقة اجتماعية أو مهنية أو عاطفية، فقد تتعمق الصلات طوال السنة وتتقارب وجهات النظر، فتؤسس لشراكة حلوة أو لزواج أو لعائلة، أما إذا لم يكن الأمر وارداً الآن، فقد يتم ذلك في أواخر السنة.

(بلوتون) الذي يدخل أيضاً برج الجدي في 25 كانون الثاني (يناير)، يرمز إلى تغييرات مهمة في حياتك العاطفية والمهنية، إلا أنه يتراجع إلى القوس في بعض فترات السنة ليعود إلى الجدي، مستقراً لسنوات طوال، ابتداءً من أواخر شهر تشرين الثاني (نوفمبر)، هذا المسار لـ (بلوتون) يحمل إليك تقلبات، فيكون مناسباً عندما يزور الجدي ويقل تأثيره الإيجابي عندما يتراجع في القوس، (ترى تأثيراته خلال قراءتك التوقعات الشهرية واليومية،على مدى السنة)، ماذا تعني هذه المواقع؟ تشير إلى عدم استقرار في حياتك المهنية وتغيير في المجال المهني، تستقيل من مكان لتنتقل إلى آخر أو تقدم طلباً في مؤسسة غير التي تعمل فيها، أو توظّف أشخاصاً لا يمكثون في مكانهم لمدة طويلة، أو تضطر إلى السفر فتنسحب من مهمة أو موقع.. باختصار، يطرأ ما يغيّرك، تبدّل مكانك، في حين أن (جوبيتير) يشير إلى عمليات مالية مهمة طوال السنة، أو إلى نجاح يحققه بعض أفراد العائلة وحظّ يواكبه.



(نبتون) و(أورانوس) والفوضى المنظّمة

يواصل كوكب (أورانوسِ) مكوثه في برج الحوت في مواجهة برجك، أي في المنزل السابع، ما يولّد بعض المعاكسات والتحديات والإرباكات إذا كنت تحب التغيير فلن تشعر بالاستياء، أما التقلبات الفجائية، فقد تولّد اضطراباً لدى الكثيرين، لكنك تتعرّف إلى عالم جديد ووجوه مميزة تبعث في نفسك الحماسة وتشعرك بالتغيير وتعلّمك جديداً في الحياة، كوكب (أورانوس) في الحوت يشير أيضاً إلى مفاجآت في علاقاتك، كأن تبدأ علاقة عاطفية أو شخصية جديدة بصورة طارئة، أو تنهي بعضها بصورة طارئة أيضاً!

أما (نبتون) الذي يهبك الوحي ولوّلد في الوقت نفسه الأوهام، فما زال في برج الدلو يتسبّب ببعض الفوضى والالتباس والحيرة، يرمز (نبتون) أيضاً في منزلك السادس، إلى احتمال حصول خطأ في بعض التقارير الطبية، وضرورة إعادة الفحوصات أو استشارة أكثر من رأي بالنسبة إلى النتائج.

أما الوضع المالي، فيتأثر بكوكب المال بالنسبة إليك وهو (فينوس) المتنقّل من برج إلى برج، والذي يؤثّر سلباً إلى إيجاباً على أوضاعك المادية، حسب موقعه، هذا الكوكب الذي يرمز إلى العلاقات الشخصية والزواج والشراكات والاتصالات الاجتماعية، يجعل هذه المجالات تلعب دوراً في كسب الأموال، ما يعني أن بعض مداخيلك يأتي عبر الزواج أو عبر دعم من قِبَل الزوج أو الزوجة أو بفضل شراكة ما، وربما يأتي عن طريق أصدقاء أثرياء يساعدونك على إيجاد سلفة أو يدعمون مطاليبك ويستفزّون بعض الفرص المناسبة.



التأرجح بين السلبية والإيجابية

تتناقض الأوضاع هذه السنة ويتزامن الجيد مع السيّئ، بحيث تعيش أزمة لكي يأتي ظرف ويعوّض عما حدث، أكثر ما يضيرك، عزيزي العذراء، هو أن يجرح أحدهم كبرياءك أو أن ينال من كرامتك، فترد بهجوم قوي وشرس في بعض الأحيان! ما يحصل الآن، يجعلك تواجه وقائع مزعجة وربما جارحة، تضع كبرياءك على المحك، إلا أن (جوبيتير) يصحّح الأوضاع ويجعلك تشعر بالفخر، أو يدعم جهودك ويحسّن الصورة أو يلمّعها ويجلب إلي كالتعاطف والدعم، إذا أخذك (ساتورن) إلى الماضي أو أعاده إليك في فترات عديدة هذه السنة، فقد تجد الحكمة اللازمة للتعاطي مع القديم بشجاعة وحسن تصرّف، النصيحة هي في التروّي وعدم حرق المراحل وتطوير المشاريع بصورة لا تسابق الزمن، حيث تتحرر من القيود بطريقة هادئة وصامتة، وبدون ضجيج، تسجّل هذه السنة تحرراً ما، ولو عانيت من بعض المماطلة والتأجيل، راهن على الوقت، يا عزيزي، لأنه يأتيك بكل الحلول ويجد المخارج الطبيعية للأزمات التي تعاني منها، قد تنتهي هذه السنة من تسلّط مورس عليك، أو تسير على طريق النجاة، تقترب من ذاتك أكثر وتعي مشاكلك وتعيش في جو يعجبك، وربما تتم لقاءات مهمة تغيّر مصيرك، شرط أن تحافظ على هدوئك وتثابر على عملك، فلا تهمل التفاصيل، بل تصرّ على إتقان كل مهمة تسدى إليك.



خسوف 20 شباط في برجك

تسجّل هذه السنة خسوفين وكسوفين، إلا أن واحداً منها يطال كمباشرة، وقد يعني تغييرات تحل في حياتك على أثره، هو الخسوف الحاصل يوم 20 شباط (فبراير) في برج العذراء فقد يشير إلى أحداث خارجية وتطورات تسلّط الضوء على أمر من الماضي أو من الطفولة، يبرز أو يخرج إلى العلن، تضطر قبل الخسوف وبعده إلى التحفّظ والانتباه لسلامتك واستقرارك، يختبر أيضاً هذا الحدث الفلكي علاقة لك أو صداقة، أو يشير إلى تعديلات في مؤسسة تنتمي إليها، أو تغييرات في الشكل والمظهر، أو يؤثّر على المعنويات فتفقد الثقة بنفسك، أو تعيش بعض الإرباكات العاطفية، أما تراجع (مركور)، المتزامن مع هذا الخسوف، فقد يعني حالة طارئة تجعلك تلتقط فرصاً ما، أو تغيّر الاتجاه، لتستفيد من أجواء شهري آذار (مارس) ونيسان (أبريل)، تلغي ما لم يعد مناسباً لك أو ما يؤخّر تطوّرك.



بين أيار (مايو) وتشرين الثاني (نوفمبر)

يساعدك التحليل السليم على اجتياز المصاعب بين أيار (مايو) وحزيران (يونيو)، لكي تحقق أمنية في تموز (يوليو) وتتغلب على مدى السنة، على بعض من يحاول إثارة البلبلة في حياتك، إذا عانيت في آب (أغسطس) من العثرات، فإنك تتمكن بين أيلول (سبتمبر) ومنتصف شهر تشرين الثاني (نوفمبر) على تخطّي العوائق وقهر الأعداء.



الوضع العاطفي إلى تغيير محتوم

كل شيء يتحرك في حياتك، خلال هذه السنة، قد تتدخل ظروف لإحداث تعديلات في حياتك الشخصية، أو تكون أنت المحرك والمبادر إلى حسم وقرار، رسالة (جوبيتير) واضحة، تحمل إليك بشرى وتأثيرات إيجابية، لكي تعيش فترة من الشعبية والنجومية تحقق خلالها الرغبات أو تلتقي الحب الكبير، أو تقدم على خيار يتحدث عنه الجميع، تميل هذه السنة، إلى من يهتم بك ويظهر محبته بالفعل لا بالكلام، تلتقي بأشخاص مميزين ونافذين أو مشهورين، وقد يؤدي أحد اللقاءات إلى إعادة النظر ببعض العلاقات القائمة، هذا إذا لم تكن سعيداً أو راضياً عنها، قد تتخذ قرارات لا عودة عنها وتعيش انفعالات شديدة ومشوّقة، أو تواصل قصة حب بدأت في السنة الماضية وتعرّضت لعراقيل تتحداها كل يوم، لتثبت صوابية خيارك، الجامع لكل هذه الاحتمالات هو صلابتك وثباتك، وبحثك عن الاستقرار والأمان، وعدم التخلي السريع عما تراه أساسياً في حياتك، فتدافع بكل قواك عن علاقة، حتى ولو عانت من شوائب، كاختلاف في الدين أو في العمر أو في الانتماء.

تحتاج عزيزي العذراء، في هذه السنة إلى الحركة والتغيير الذي يمليه عليك الوضع الفلكي، لكن بالمقابل، تخاف من اللا استقرار فتعيش صراعاً بين الاتجاهين، وتمر بفترة من العلاقات العاطفية والاجتماعية العميقة، تدرك ما تريد وما لا تريد وتتبنّى طريقة الإلغاء لكي لا تبقي إلا على الأساسي، في حين أن الفلك يرى في هذه السنة خياراً كبيراً وقراراً مهماً وتحضيراً لعلاقة عاطفية جدّية تستقر على مدى السنوات المقبلة، أما كيف يتم ذلك فهناك سيناريوهات عديدة، من الممكن أن تمر بتجارب مرة وبقطيعة وفراق، تحضيراً لهذا اللقاء، أو تثبّت إحدى العلاقات وتعطي الوقت الكافي لكسب التأييد، أو تعاود السيطرة على الأوضاع فتسعى بكل قواك من أجل ترميم علاقة تعرّضت للاهتزاز، وإذا كنت خالياً فقد تلتقي شخصاً يغيّر مصيرك وترتبط وإياه في عام 2009!

أما الفترات العاطفية الأكثر وعداً فتقع بين 5 و 28 آب (أغسطس) عندما يزورك كوكب (فينوس) ويغمرك بجاذبية قصوى ويعزز ثقتك بالنفس. كذلك يكون لموقعه تأثير إيجابي على أوضاعك العاطفية بين 24 كانون الثاني (يناير) و17 شباط (فبراير)، إذ يدعم (جوبيتير) (فينوس) في هذه الأوقات، لكي يشير إلى ولادة في العائلة، أو خبر سعيد يهمّك بالإضافة إلى المقربين، أو لقاء استثنائي أو عودة لغائب، عندما يمر (فينوس) في منزلك الخامس بين 12 تشرين الثاني (نوفمبر) و7 كانون الأول (ديسمبر)، يغيّر مصيرك العاطفي وحياتك الاجتماعية والشخصية بصورة إيجابية، ويتحدث عن لقاءات وارتباطات وهدايا من القدر.

أخيراً مازالت الشؤون العائلية تشكّل أهمية كبرى في حياتك هذه السنة أيضاً، وتشير إلى أحداث قد تطرأ في هذا الميدان، لكن ما حصل معك في السنة الماضية كان الأشد وقعاً عليك، فقد عانيت من تغييرات درامية، أو من غياب لبعض الأحباء، أو من طلاق وفراق، أو من خلافات عائلية أليمة، تعرف هذه السنة أيضاً أحداثاً عائلية، لكنها أكثر رأفة ورقّة وقد تعني ولادة أو زواجاً في العائلة وأوضاعاً جديدة لم تعشها في السابق، تكون علاقتك بالأولاد مميزة وتتخذ شكلاً جديداً، أما إ ذا انتظرت حملاً ما، فقد تبشّرك الأفلاك بحدوثه في هذه السنة!

إنها سنة مهمة في حياتك تحمل إليك تجارب وأوضاعاً استثنائية، لكنها تأخذك إلى منعطف جديد وتجعلك أكثر قوة وعزماً على النجاح!



كانون الثاني (يناير)

بالصبر تبلغ ما ترجوه من أملٍ فاصبر فلا ضيق إلا بعده فرج

(شاعر عربي)

تحتار بأمرك

تتطلب الأفلاك في بداية السنة حذراً كبيراً من قبلك، اعتن بنفسك وسلامتك حتى لا تقع ضحية حادث أو عارض، كن متأنياً، متروياً، وعالج أي مشكلة طارئة بدون استمهال، قد لا تسير الأمور بالشكل الذي ترغب به، تصادف عراقيل في وجه مساعيك، وقد تتعرض لظلم أو افتراء، لكن الوقت ليس مناسباً لكي تتحدى السلطات والقوانين، وإلا كان الثمن باهظاً، راهن على علاقاتك الإيجابية والجيدة مع الآخرين، أكثر من رهانك على أوضاع وظروف تريد أن تفرضها في العمل مثلاً، تدعوك الأفلاك إلى التكيف والتأقلم مع الآتي، كأن يفرض عليك مدير جديد، أو تجد نفسك في مكتب آخر أو في مهمة مختلفة، أترك الأمور على سجيّـها ساير الظروف، حتى يأتي الوقت المناسب للتغيرات. من المحتمل أن يطرأ اللامتوقع في المجال المهني ويدلك الحدس على الأشخاص القادرين على مساعدتك، وعلى هؤلاء الذين يجب أن تتجنّبهم، تتراكم الأعمال وتسود بلبلة في بعض المجالات، قد تتجلى بنزاع مع مسؤول أو مع نافذ في محيطك، كُنْ متأنياً ومتروّياً حتى تتجنب السلبيات وتتخطى المرحلة بسلام وتستفيد من بعض الفرص التي تظهر من وقت لآخر، وحظوظ في قطف ثمار جهودك السابقة، مطلوب منك الواقعية وعدم الغوص في الأوهام وتصديق بعض الإغراءات الواهية، أو الاعتقاد بأن المشاكل تحل بلمحة بصر أ وبلقاء وسلام، حاذر أيضاً السارقين والمخادعين وارفض العروض التي لا توحي إليك بالثقة!



المناخ العاطفي عاصف

متذمّر أنت في بداية السنة، عزيزي العذراء، سواء في حياتك العاطفية أو الشخصية أو الاجتماعية، تشعر بالإحباط أو الحرمان، أو يتراءى لك ذلك فتراشق المحيط بالتهم والانتقادات والملامة والعتب، ترغب أحياناً بالصراخ وهدم كل شيء حولك، إلا أن هذا السلوك لن يجدي نفعاً، نصيحة الفلك هي في الصبر، حتى تمر العاصفة، وقد تخف الرياح ابتداءً من تاريخ 24، عندما ينتقل (فينوس) إلى برج الجدي ويكف عن معاكستك في برج الحوت، قد تكشف النقاب عن بعض التصرفات الغريبة الصادرة عن الشريك العاطفي منذ بعض الوقت، أو يتصرف أحد الأصدقاء بصورة غير متوقعة وبعيدة عن التعقل، ما يدهشك ويجعلك مستاءً أو محتاراً، باختصار، ترتبك فلا تدرك إذا كنت تريد أو لا تريد الآخر! ينصحك الفلك بعدم التصرف أو التعبير عن هواجسك، إلا بعد تحليل عميق للأوضاع والنتائج المترتبة على ذلك، أما ابتداءً من تاريخ 24 فيتغير الجو كلياً، كأنه انقلاب يحدث في حياتك، تدخل دورة من السعادة والتناغم، وقد تحصل على مفاجأة أو تسمع خبراً يسعدك، خاصة وأن كوكب (بلوتون) الذي يغيّر موقعه بعد سنوات ليتوجه إلى برج الجدي، يعزز أوضاعك ويخدم مصالحك، حتى ولو كانت تأثيراته بطيئة ولا تلاحظها في اللحظة نفسها، إلا أنه يعمل على قلب الأوضاع لمصلحتك وجعلك أكثر قدرة على فرض أواخر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل وذلك حتى عام 2024.







شهر شباط (فبراير)

(إن سلطة رجل واحد كفوء، يقدم حججاً منطقية وبراهين أكيدة، تساوي إجماع جميع الجهلة السطحيين)

(غاليلي)

لا تستهتر بهذه التحذيرات!

ليس هو الشهر الأسوأ هذه السنة، لكنه بالتأكيد ليس الأفضل، فالمواقع الفلكية معاكسة، والأوضاع تتطلب صبرا ًوحكمة وليونة، لكي تواجه هذا الكم من المعاكسات والطوارئ والعراقيل في هذه الفترة، ضف إلى ذلك مخاطر الحوادث الجسدية واحتمال التعرض لعمليات سرقة أو احتيال، باختصار، إحم نفسك أيها العذراء، والزم أعمالك العادية بدون خوض تجارب جديدة.

كوكب (مارس)، عندما يعاكس فهو جاد جداً، وإذا لم تصدقني فاختبر ذلك بنفسك! هذا الكوكب الموجود في مربع مع برجك، هو الجوزاء، يدعوك إلى مراقبة صحتك والاهتمام بسلامتك وعدم الاستهتار بأية إشارة أو أي عارض، راقب ما جري حولك، وتجنّب الحوادث المؤسفة، تصرف بليونة فائقة وهدوء، واهزم إرادة البعض في استفزازك وجرّك إلى المعارك، ليس وحده (مارس) المعاكس، بل إن عوامل الكسوف والخسوف في هذا الشهر، تزيد الطين بلة، الكسوف يوم 6 يحدث في برج الدلو ويدعوك إلى الاهتمام بصحتك، كما يعلن عن تغييرات تطرأ في مجال عملك أو في الظروف المهنية التي قد تعرف تطوراً مفاجئاً، أما الخسوف بتاريخ 20، فيبدو الأقوى والأكثر تأثيراً لأنه يحدث في برجك، أي في العذراء، ما يؤثّر سلباً على معنوياتك ويجعلك محبطاً أو مقترباً من حد برجك، أي في العذراء، ما يؤثّر سلباً على معنوياتك ويجعلك محبطاً أو مقترباً من حد الانهيار أحياناً، لا تستخف بهذه التفسيرات، بل اعتمد الوقاية واستعد للسلبيات بحذر واهتمام وعناية، هذا الخسوف قد يختبر علاقات شخصية لك أو صورتك بالنسبة إلى الآخرين، حاذر التشويه يا عزيزي، لكن أحط نفسك بأشخاص متفائلين، إيجابيين يخففون من هواجسك ويبعثون في نفسك الاطمئنان، لا تغير شيئاً في حياتك الآن ولا تبدأ بجديد، وإلا ندمت على ذلك.

هذا لا يعني أن كل الأخبار سلبية، بل إن شهر شباط (فبراير) يحمل لبعض مواليد العذراء ربحاً مادياً غير منتظر، أو فرصاً مهمة في العمل، بعد طول انتظار، أو حلاً يأتي عن طريق الصدفة ويعالج مشكلة عانوا منها طويلاً، أما مهمتك هذا الشهر، فهي المحافظة على سمعتك واسمك وعدم خوض معارك جانبية، في وقت تتعزز فيه شعبيتك وتتسع دائرة اتصالاتك.



يغازلك (فينوس) حتى تاريخ 17

تحمل إليك الأيام الأولى من الشهر أوضاعاً عاطفية مميزة، ومفاجأة ربما أو ظروفاً استثنائية، تجعل قلبك يفيض حباً، قد تعرف سعادة ما أو تفرح بلقاء أو بخبر يخص أحد المقربين، تبدو تأثيرات (فينوس) عليك إيجابية جداً، خاصة وأنها مدعومة بـ (جوبيتير)، ما يجعل حياتك الاجتماعية أيضاً غنية ويقربك من الحبيب، ويولّد ظروفاً جيدة، لكي تجد الأمان والاطمئنان، قد تلعب الصدفة دوراً كبيراً في جمع الشمل، فتتصالح مع حبيب اختلفت معه أو تلتقي بمن يتجاوب مع شروطك ومتطلباتك، أو تفتح عينيك على واقع وتدرك فعلاً ما تريد، فتحسم أمرك على أثر بعض الأحداث والتطورات المفيدة.

قد يتم لقاء عائلي مهم يشرح كل فرد فيه وضعه وعواطفه، وقد تكون الصراحة مهمة ومفيدة، لكن الأجواء تبقى دقيقة، أما كوكب (بلوتون) فيساعدك على فهم بعض الأمور، ولو أن الأمر قد يربكك قليلاً، تجد هذا الشهر طريقك وتدرك ما هو ملائم لك في المجال العاطفي، تعيش تجارب غريبة ومميزة، ويطلب منك الصبر والهدوء، خاصة بعد تاريخ 17، عندما يدخل (فينوس) إلى برج الدلو، لكي يجدك أكثر حزماً وعزماً على حسم أمورك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taifoor.yoo7.com
Misrya
مـشرفة مميزة
مـشرفة مميزة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 964
العمر : 35
البــلـد : Cairo
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: العــــــذراء   السبت مايو 24, 2008 2:28 pm

شهر آذار (مارس)

(إذا أردت أن تكون في المقدمة، فاسلك وكأنك في المقدمة)

(تاو)

الوضع أفضل بكثير

يكف كوكب (مارس) عن معاكستك، فترتاح من الضغوطات وتشعر بالقدرة على العطاء والتحدي والقيام بقفزات جبارة إلى الأمام، متمتّعاً بقدرة كبيرة على الإقناع وبإرادة صلبة على الوصول، تمارس سلطة يتقبلها الآخرون، وتبدو محاطاً بالنصائح الثمينة التي تستفيد منها للقيام باستثمارات كبيرة، قد تكون لمصلحتك، قد تستقي الحظ من شركاء ينتمون إلى الحوت، العقرب، الثور أو السرطان، فإذا قمت وإياهم بجهود كبيرة، فربما تحصد نجاحاً غير منتظر، أما النساء، اللواتي يتمتّعن بحظ وافر خلال هذا العام، فقد يقدّمن لك مساعدة ثمينة أيضاً.

من المحتمل أن تبدأ عملاً جديداً في هذا الشهر، وتنطلق بمشروع غالٍ على قلبك، تبدو حيويتك مضاعفة وسرعتك في اتخاذ القرار مميزة، حتى ولو اضطررت إلى التراجع قليلاً، في بعض الأحيان، تتكيف مع المستجدات بمرونة مذهلة، وقد تتوصل إلى إتمام عقود وخوض بعض المجالات الجديدة بمهارة القدامى، تناقش ابتداءً من تاريخ 12، قضية شراكة أو ارتباط، وتتقن فن التسويات وتقديم التنازلات في الوقت المناسب، حتى تنجح خططك.

أما الميادين الأكثر وعداً وحظاً فهي التقنيات الحديثة، ميدان البحث والتدقيق والتعليم والطب والصيدلة والهندسة الكهربائية، ووسائل الاتصال كالتلفزيون والسينما والراديو والإعلان والإنترنت، ومجال الترويج والتصدير والتجارة.



الحب مشروط

لن تكون الاتصالات العاطفية سهلة في هذا الشهر، بل قد تولّد نزاعات وقد يضع الشريك العصي في الدواليب، في الوقت الأكثر دقة، أما إذا كنت تعاني من برودة ما أو شعرت برغبة في الانسحاب، فابتعد بحرص وحذر ولا تعرّض نفسك للفضائح والمشاكل!

قد تنصرف، هذا الشهر، إلى الأعمال والاهتمامات التي تلهيك عن القضايا العاطفية بالإجمال، ومن المحتمل أن يتعلق أمر علاقتك الشخصية بما يحصل في حياتك المهنية. يطول غيابك حيناً، وتبدو مربكا أحياناً، أما وصول (فينوس) إلى برج الحوت، بتاريخ 12، واحتكاكات، يكون كوكب (جوبيتير) في الجدي، هو العنصر المهدّئ فيعزز ثقتك بالنفس، خاصة إذا تعرضت لضغط من قبل شخص متسلّط، وقد يكون الزوج، الزوجة أو أحد الأولاد أو أحد الوالدين أو مسؤول في العمل أو قائد سياسي، يتسلّط الضوء على علاقاتك وبجوائز الترضية، بل تقول ما في قلبك وتطرح شروطك، فإما يذعن الطرف الآخر لها أو يستقيل! إلا أنه من غير المستبعد أن تتوصل والآخر على تفاهم نهائي للزواج.

أما بالنسبة إلى صداقتك فتبدو غنية جداً في هذا الشهر، حيث تتوطّد الصلات أو تشعر أن الآخرين يساهمون في إنجاح خطواتك، تلعب دور الحكم بين جهتين أو صديقين، أو يتدخّل أحدهم لإيجاد حل لمشاكلك، عائلياً، تتحرر من صعوبة أو هم، عانيت منهما في السابق.







شهر نيسان (أبريل)

(التهذيب مفتاح ذهبي يفتح كل الأبواب)

(مثل عام)

الوضع الفلكي مشجّع

تشجّعك الأفلاك على مواصلة جهودك ومساعيك، تكون حوافزك كثيرة، لكي تعاود السيطرة على الأوضاع وتلقى النتائج الإيجابية، تّتخذ قرارات مهمة وسط اعتراض أو مواجهة ربما، إلا أنك تصر على خياراتك، ما يوفّر لك نتائج واعدة جداً، خاصة في النصف الثاني من الشهر.

قد تضطر إلى التكيّف مع نمط متعب في بعض الأحيان، يتطلّب منك هدوءاً وانضباطاً وتفهّماً، بحثاً عن حلول مقبولة من أطراف عدة، يتراءى لك أنك تسبح عكس التيار، وأن في المحيط من يتقاعس أو يضع العصي في الدواليب، يصعب عليك الاستعانة بسلطة أو إدارة لمعالجة الوضع، فيتطلب الأمر حواراً هادئاً لمحاصرة النوايا السيئة أو التخاذل الذي ينفّرك، قد تخوض مفاوضات دقيقة، وتواجه أخصاماً أشدّاء أو مناورين ومتلاعبين تكتشفهم بسرعة، إلا أن هذا الأمر لا يحول دون إنجاح مشاريعك والتوصل إلى تحقيق أرباح، بدعم كوكب (مارس) أولاً و(جوبيتير) ثانياً، بحيث تتلقى مساعدة في الوقت اللازم وربما من جهات جديدة، تدخل على الخط لسبب أو لآخر. لاشك أن الأوضاع المهنية قد تشهد بعض التقلبات والعقبات، إلا أنك تدخل شهراً وافر الإنتاج تستفيد حتى من سلبياته، لكي تغيّر وجهة سيرك أو طريقتك في العمل، ما يجعلك تجني الكثير وتستقطب الإعجاب وتلقى الدعم، في الوقت المناسب.



وضع عاطفي معقّد

تمرّ بحالة تقلبات وعدم استقرار على الصعيد العاطفي، وقد ترتكب بعض الهفوات، بحرصك على الإحاطة بكل جوانب المشاكل وإيجاد الحلول المثلى، في بعض الأحيان يكون البحث عن الكمال خطأ ذريعاً!

تبدو هذا الشهر مشككاً، فتعيش بعض الهواجس في ما يتعلق بعلاقتك العاطفية، ما يجعلك متوتراً، خاصة في النصف الأول من الشهر، الذي يشير إلى بعض العقد والعراقيل ويتحدث عن نزاع أو مواجهة أو منافسة أو غيرة، قد تضخّم الأمور، يا عزيزي، وتجد نفسك محتاراً في طريقة التصرف، إلا أنك ابتداءً من تاريخ 17، تجد الأسلوب الأمثل للتخاطب مع الآخرين والتواصل، من أجل وضع حدٍّ لأحد النزاعات. يدعمك الأصدقاء في الوقت المناسب، وقد يحلو لك اللجوء إليهم، عند الإحباط. أما إذا كنت تعيش علاقة سرية بعيدة عن العيون، فقد تبحث عن مخرج لها، تعيد النظر بهذا الخيار وتسأل نفسك لماذا التورّط بوضع كهذا؟! قد نفسّر الوضع الفلكي أيضاً باكتشافك علاقة سرية لأحد الأبناء أو إحدى البنات، ما يثير غضبك أو يضعك أمام خيار صعب، إلا أن المشاكل العاطفية بمجملها، قد تجد حلولاً بمساعدة بعض الظروف التي قد تطرأ في الأشهر المقبلة.







شهر أيار (مايو)

(أن تخاف يعني أن تُحِبّ... أن تخيف يعني أن تكره)

(فيليكس لو كليرك)

تتحدى التحديات

تطل على شهر مميز بأحداثه وتطوراته يعرّضك لشتى أنواع التحديات ويولّ> حساسيات أو ضغطاً كبيراً تواجهه بشجاعة، تتحدى الأوضاع! إذا لم توفّق بالنتائج المرجوّة من المحاولة الأولى، تكرر السعي، بدون خشية من الخسارة، قد يحاول البعض عرقلتك أو الطعن بقراراتك أو الإقدام على قدحك وذمّك، لكنك تقاوم الرياح، لا تخشَ يا عزيزي، لأنك تحظى بحماية، تجعلك تنتصر في النهاية، إذ تكون لك الكلمة الأخيرة.

قد تمر بفترات من الصعود والهبوط، إلا أن ثقتك بالنفس وإرادتك القوية تتخطّيان كل المعوقات، شرط ألا تضيع في التفاصيل وتضيّع وقتاً في الحسابات الصغيرة، أو أن تفقد معنوياتك اعتباراً من تاريخ 9، أي عندما يدخل (مارس) برج الأسد.

أما أسباب هذا التوتر فهو كوكبا (مارس) و(مركور): (مارس) في برج الأسد في 9، و(مركور) في برج الجوزاء، مراوحاً مكانه حتى أوائل شهر تموز (يوليو)، يولدان بعض الضغوطات والشعور بالتعب أو بالرغبة في التخلي، إلا أن (الشمس) و(فينوس) يدعمانك ويحملانك إلى المواجهة بالإضافة إلى (جوبيتير) و(أورانوس) المتناغمين فيما بينهما واللذين يوحيان بانتصار تحققه، على من يحاول النيل منك.

أما الاتصالات الجديدة فتبدو مميزة في عملك، تقبل على أعمال تجارية وتوطّد علاقات جيدة تستفيد منها، فتتنوع النشاطات وتتوسع الآفاق التي تخوضها بتفاؤل، مما يعني عقوداً كبيرة هي في الطريق إليك، وتحالفات تعقدها بحماسة قصوى.



هدية الفلك: حبّ وتناغم

تنعم بوضع فلكي إيجابي ومميّز، إذ يستقر كوكبان كبيران في موقعين متناغمين معك. (جوبيتير) كوكب الحظ في الجدي يبتسم لـ (فينوس) كوكب الحب والجمال في الثور، حتى تاريخ 24، وكلاهما يرسلان إليك ذبذبات إيجابية تتحدث عن حب ولقاء وارتباط وتفاهم، تحاط بالمحبين وتعيش أجواء مختلفة عما عرفته حتى الآن، تبدو مستقراً وواثقاً، أما الشريك فيظهر عن تفهم أكثر لأوضاعك، قد يقدّم لك عرضاً ممتازاً أو يقوم بخطوة تسعدك، يساعدك في مهمتك ربما أو يتيح لك فرصاً عديدة للترفيه والتسلية، على كل حال، تبدو الحياة الاجتماعية صاخبة والنشاطات التي تنظمها أو تدعى إليها تحمل أوقاتاً سعيدة ورائعة، أما إذا كنت عازباً، فقد تتيح هذه المناسبات لقاءً استثنائياً، قد يتم بين تاريخ 15 و24، بعض مواليد العذراء يقطفون ثمار جهود سابقة، ويرون النتائج الإيجابية لخطوات قاموا بها في الماضي، وتتعلّق بتقريب وجهات النظر، البعض الآخر، الباحث عن علاقة متينة وارتباط أبدي، قد يجد هذا الشهر الشريك المناسب الجدي والذي يتمتع بنضج وثبات.

ابتداءً من تاريخ 24، قد تقلق على وضع أحد الأولاد أو المقرّبين، أو تعالج مشكلة عائلية، أو تضطر إلى التدخل لتسوية مسألة شخصية.







شهر حزيران (يونيو)

(بالنسبة إلى الإنسان الشجاع يكون الحظ الجيد والحظ السيّئ كيديه اليمنى واليسرى، يستفيد من كليهما)

(كاترين دو سيان)

الضغط الفلكي مستمر..

عندما تجتمع ثلاثة كواكب في مربع مع برجك، تكون رسالة الفلك واضحة: إحمِ نفسك وحافظ على مكتسباتك وابتعد عن الغضب والانفعال ما استطعت.

(الشمس)، (مركور) و(فينوس) في برج الجوزاء، ثلاثة كواكب تتحدث عن مشاكل في العمل واحتكاكات مع الزملاء أو المسؤول وعناد في حياتك المهنية والاجتماعية، قد تتشبّث، عزيزي العذراء، بمواقفك وتبدو متعنّتاً حفاظاً على كرامتك، كأنّ كل شيء تفتقر إلى وسائل الدفاع، أو تجد نفسك في موقف الضعيف أو غير القادر على ويوقعك في الحيرة، كما يشير إلى تأجيل وتسويف، الوقت ليس لاتخاذ القرارات الكبيرة، بل للتحليل والدرس ومراجعة الذات بعيداً عن الغضب.

يكثر العمل في هذا الشهر، وتكبر التحديات التي قد تتخطاها بطريقة أفضل في الأسبوعين الأولين من الشهر، أو تحديداً بين 1 و18، بعد ذلك، يخف النمط وتحتاج إلى كثير من الهدوء والتعقّل، أنصحك بعدم اتخاذ القرارات الكبيرة، بل بالتصدي لكل المشاكل بذكاء وحكمة حتى تتجنّب الأسوأ. قدّم التنازلات إذا اضطررت لذلك، قد تعيش وضعاً مبلبلاً في مجال عملك أو يتصرّف بعض الزملاء بطريقة منفّرة، وذلك بسبب مربّعي كوكب (مارس) و(بلوتون)، حاذر يا عزيزي، أن تتحدى أحداً وتتلفّظ بكلمات قاسية، مهما كانت الظروف، فكل هجوم من قبلك قد يرتد عليك سلباً، ها إني بلّغتك، وعليك أن تتجنّب هذه المواجهات، ابتعد عن المشاكل وأنقذ نفسك. إياك أن تلجأ إلى استثمار مادي يبدو لك مريباً، فتحفّظ عن الإقدام وانسحب في الوقت الملائم، إسمع حدسك تنتصر، قد تكون أفكارك مميّزة، لكن يستحيل تنفيذها في هذه الفترة، ينصحك الفلك بالتحفّظ وعدم إثارة أي موضوع حساس، قبل الشهر المقبل.



صفّارات إنذار في الحياة الشخصية

قدّم التنازلات وإلا دنوت من الخطر، في شهر ينذر ببعض المواجهات الشخصية أيضا، هل تريد الانفصال؟ إطرح هذا السؤال على نفسك، كما أسئلة أخرى قد تجعلك في هذه الفترة، أمام مفترق طريق، ربما تشتبك مع الحبيب أو الزوج أو الأولاد أو أحد أفراد العائلة، وتعيش معاناة تتعلق بغيرة أو حسد أو سوء معاملة أو ظلم، العلاجات صعبة نوعاً ما، تحتاج معها إلى دعم قد يأتيك، إذا أحسنت التعامل مع الآخر.

قد تكون الفترة الأصعب بين 1 و18، عندما يواصل كوكب (فينوس) ملازمته لبرج الجوزاء، بعد ذلك، يدخل إلى السرطان ويتحدث عن دعم يأتيك عن طريق أحد الأحباء أو المقرّبين، كما عن عبء يزال عن كاهلك وتطوّر يريحك، حتى إن الحب يحميك أكثر فتنسى ما حصل معك، تتحرر من قيد أيضاً وتعيش أوقاتاً ممتعة، فتبدو حياتك الاجتماعية أكثر وعداً وتشعر بالقدرة على خلق ظروف مناسبة لك، بعض مواليد العذراء يمرّون بفترة حاسمة من حياتهم، ويحضّرون لتغيير منزل أو التوجّه نحو حياة جديدة، تسير الأمور بشكل سريع فتتخطّاهم الأحداث في بعض الأحيان، خاصة في النصف الثاني من الشهر.

أما الأيام العشرة الأخيرة، فقد تأخذ بعض مواليد العذراء إلى لقاء جديد يتوخّون منه الجدية والعلاقات السليمة، تعبت يا عزيزي، من الضغوطات النفسية والارتباطات الشائكة، قد يشكّل هذا الشهر مفترق طريق للكثيرين، سواء تعلّق الوضع بانتماءاتهم أو ارتباطاتهم أو علاقاتهم بالمحيط.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taifoor.yoo7.com
Misrya
مـشرفة مميزة
مـشرفة مميزة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 964
العمر : 35
البــلـد : Cairo
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: العــــــذراء   السبت مايو 24, 2008 2:29 pm

شهر تموز (يوليو)

(إن مخاطر الحياة هي التي تعطيها قيمتها، أما البطل فهو الذي يقبل التحدي عندما تقف كل الحظوظ ضدّه)

(أشيل)

تعود المياه إلى مجاريها

تستقيم الأمور في هذا الشهر المميّز بالنسبة إليك أيها العذراء، تتحكم بمصيرك وتستعيد السيطرة على الأحداث، تتخذ مشاريعك أشكالاً جديدة فتشعر بزوال العقبات، لولا أنك مضطر إلى تبرير كل قرار أو موقف تتخذه، وإعطاء شرح وتفسير، حتى لا تواجه اعتراضاً أو احتجاجاً. إنه الوقت المناسب للقيام بمشروع جديد وخوض تجربة من نوع آخر والالتزام بخط حديث، أو للحصول على دور مميّز في العمل، أو للتوجّه للناس والجماهير، هذا لا يمنع أنك تبقى شديد الانفعال متقلّب المزاج، بحيث تبدو حيويّتك مرتفعة حيناً، ثم ترغب بالتخلّي عن كل شيء حيناً آخر، بحجّة أنك لم تلاقِ الدعم المطلوب أو ردّة الفعل المناسبة، كل ذلك لا يمنع تطوّرك ومقاربتك المشاكل لحظات هدوء، لكنك لا تستطيع الاستراحة الآن، فالمتطلبات كثيرة والمتغيّرات أيضاً، من المحتمل أن تتلقى خبراً يربكك في اللحظة الأولى، لكن تكون له نتائج إيجابية، بعد فترة، ما يذكّرك بالنهي القائل (لا تكره شيئاً لعلّه خير لك).

أما الحدث الفلكي المميز الآن، فهو لقاء كوكب (مارس) مع كوكب (ساتورن) في برجك، والإعلان عن بداية فترة فلكية مختلفة ومجموعة نشاطات وأحداث مهمّة، طوال الشهر وفي الشهر المقبل، إلا أن هذا اللقاء يحدث في البداية نوعاً من الارتباك ومراوحة المكان، وقد يثير في نفسك رغبة في التحرر من أي قيد، ورفضاً لسماع أيٍّ كان أو للاستعانة بأيٍّ رأي. النصيحة هي في عدم ترك أحد يستفزّك وفي السيطرة على النفس، والتنفّس عميقاً قبل الإجابة عن أي سؤال، أما الأوضاع المالية فتبدو أفضل، اعتباراً من تاريخ 12، إذ يقوى الحدس وتكون الفترة مناسبة لتجري حسابات دقّة ولانتهاز فرص كثيرة لتحسين شروطك في العمل، فما تطلبه أو تقترحه الآن، يلاقي آذاناً مصغية.



نسمات الحب ألطف بين 1 و12

تُختصر الأجواء الفلكية هذا الشهر، بالصداقات المتينة والتعاطف والدعم المعنوي الذي يأتيك من قبل المقرّبين، خاصة بين 1 و12، حيث يمكث (فينوس) في برج صديق هو السرطان، ويحمل إليك بعض الأخبار الجيدة واللقاءات المفرحة وربما صداقة جديدة تنعش قلبك، تبدو هذه الأيام الأولى من الشهر واعدة جداً، بحيث تتطور قصة ماضية إلى أجواء جديدة وواعدة، أما إذا كنت وحيداً، فقد يتم لقاء يدهشك قليلاً ويبعث فيك الحياة. يلعب الأصدقاء دوراً بارزاً في هذا المجال، يحيطونك باهتمامهم ويشاركونك طموحاتك، إذا كنت متزوّجاً فتشعر أن الشريك يتقرّب منك أكثر، ويتفهّمك ويحاورك بطريقة أكثر إيجابية.

اعتباراً من تاريخ 12، يدخل (فينوس) إلى برج الأسد ويخفّ الوهج ويتوصّل بعض مواليد العذراء إلى حل علاقة أو ارتباط (إذا كانوا على خلاف سابق مع الطرف الآخر)، من المحتمل أن يسبب أحد الأولاد أزمة أو مشكلة، أو أن تقلق، عزيزي العذراء، بسببه أو من أجله، ولو أن الأفلاك تعد بحلول في نهاية الشهر، أما الوجه الآخر للوضع الفلكي فقد يترجم بانتقادات أو اتهامات من قبل بعض المقربين، قد تلام سابق أو حبيب انفصلت عنه، لا تجد مساحة من الحرية للتعبير عن نفسك، أو لا تجد الأجوبة المقنعة على بعض المساءلة التي تتعرّض لها، أما العلاقات العاطفية الجديدة، فتحتاج إلى الوقت والصبر لبلورتها وصياغتها كما يجب.







شهر آب (أغسطس)

(ليس من برهان على عزّة النفس، أعظم من عجز المصيبة عن تحريك عاطفية الغضب)

(سنيك)

ارتباك، فوضى ومفاجآت

قد لا يحدث ما توقّعته، يا عزيزي بل تعمّ الفوضى معظم نواحي حياتك. ترتبك لبعض التغييرات المفاجئة والتي تضعك في بعض الأحيان، أمام حيرة أو عجز عن الإحاطة بكل التفاصيل، قد يتهرب منك بعض المراجع، حتى لا يعطيك الجواب النهائي عن طلب أو اقتراح أو استفسار، تكون المخيلة جيدة والحس قوياً، وقد تقدم على عمل أدبي أو إبداعي أو فكري في هذا الوقت، إلا أن الآخرين لا يتجاوبون معك أو يستمهلونك، أو يعتذرون عن اجتماع مثلاً أو لقاء، يغيب بعضهم دون أن يعطي إنذاراً أو تفسيراً لهذا الغياب، بعض مواليد العذراء يعيشون قلقاً بدون أسباب حقيقية، ويحتاجون إلى متنفّس ما، ليخرجوا من هذه الحالة، فوجود كواكب عدة في برجك متزامنة مع (كسوف وخسوف)، يدعوك إلى الحكمة والتصرّف برويّة،الوقت ليس للإهمال ولا للمجازفات، وإلا كان الخطر كبيراً، يجب أن تعتمد الوقاية وتتجنّب العقبات، حتى تاريخ 20، على الأقل.

يبدأ الشهر مع كسوف يحصل يوم 1، في نزلك الثاني عشر، أي في برج الأسد، ما قد يشير إلى تغييرات تحصل في نظامك وعلاقاتك مع المسؤولين أو المدرّسين أو المدراء أو بعض المؤسسات التي تنتمي إليها، كذلك يحذرك الكسوف من إهمال صحتك، في حين أن الخسوف الذي يليه يوم 16، يتم في برج الدلو، وتأتي تأثيراته أقلّ من الكسوف، هذا الخسوف يعلن عن تغييرات في ظروف عملك أو مكانه. كذلك، قد يعني نظاماً صحياً آخر أو معالجة جديدة أو تغييراً في الفريق الطبي الذي يعالجك أو يعالج أحد المقرّبين.

أما الفرص المالية فقد تكون أفضل ابتداءً من تاريخ 5، إذ يمكنك القيام باستثمارات ناجحة بين 5 و30، وقد تتاح لك فرصة جيدة تتجلى في نهاية الشهر، لكن الفلك يحذّر من المغامرات والمجازفات، ومن احتمال مواجهة ما مع القانون ورجال السلطة أو الأجهزة العسكرية، حاذر أيضاً من الوقوع ضحيّة أحد السارقين أو المحتالين!

تدرك في نهاية الشهر أن الأمور تتحسن وتتطور ولو بصورة بطيئة، وأن الأعمال تزدهر والعمليات المالية تلاقي النجاح، رغم كل العراقيل الصغيرة التي تعترض الطريق.



مواعيد غرامية

يضرب لك الحب موعداً هذا الشهر، ويحمل إليك نسمات رومنسية حلوة، فـ (فينوس) في برجك، اعتباراً من تاريخ 5، يتحدث عن تبادل عاطفي مشوّق، تقع في التجربة يا عزيزي، تجربة (فينوس) و(مارس) في برجك، أي الحب العاصف في غالب الأحيان، ولو تخلّله نقاش وجدل ومنافسة وغيرة، تتلّق، عزيزي العذراء، هذا الشهر بإنسان أو قضية أو شيء ما، وتبدو متحمساً، متألقاً ولاهثاً وراء الشغف الذي يسكنك. قد تعرف انفعالات شديدة أيضاً كالغضب مثلاً والخوف من فقدان الحبيب والحزن لاستحالة اللقاء، أو ما شابه من مواقف تكون مميزة واستثنائية، تكون اللقاءات مهمة ومتنوعة فتسحر الآخرين بشخصيتك الأخّاذة، وقد تنجذب إلى شخص يغيّر مصيرك أو يعطيك لوناً جديداً لحياتك، إلا أن الشهر لا يحمل فقط العسل، بل يشير إلى بعض المرارة في ما يخص علاقتك بأحد الوالدين أو الأولاد، أو بالنسبة إلى وضع حساس تعيشه قد يتجلى بغياب أصدقاء بدون تفسير ودون أن يتركوا أخباراً عنهم، أو قد يفسّر الأمر بخلاف وقطيعة مع أحد المعارف، كذلك قد تجد نفسك اتخذت قراراً جديداً واتجهت نحو منعطف آخر، بعد لقاء أو نقاش أو حديث مع أشخاص وفرقاء يؤثّرون عليك جداً، محتمل أيضاً انسحابك من نشاط اجتماعي معيّن أو من مؤسسة تنتمي إليها أو جمعية أو ما شابه.







شهر أيلول (سبتمبر)

(لا يمكن أن تكون هناك صداقة حقيقة إلا بين الذين يؤمنون أوّلاً بالقيم ذاتها)

(لوي لافيل)

تقلب الصفحة مرتاحاً...

تنقشع السماء وتتوضّح الرؤية فتنتهي، عزيزي العذراء، من مشاكل كثيرة وهموم وضغوطات لكي تتعامل مع أحداث هذا الشهر بثقة وفخر. تتحسّن الأمور، بدون أي شك، فتكفّ الأحداث عن مبارزتك، بل تترك لك الأفلاك مهمة ضبط الأوضاع، والتحكّم بمصيرك، يتسوّى نزاع عانيت، منه، فتقلب الصفحة مرتاحاً، يأتيك الحظ زائراً وبصورة فجائية في بعض الأحيان، لكي يضفي سحراً على أيامك ويولّد تناغماً في سمائك، تحثّ: الأفلاك على المواجهة والجرأة، والذهاب حتى النهاية في عروضك وطلباتك وأفكارك وجموحك، ضع الخجل جانباً واقتحم الساحات، فالوقت ليس مناسباً للتردد والحسابات والتكهنات والافتراضات، لكنه يملي عليك ضرورة العمل والتنفيذ. حاول أن تبني على أس ثابتة وناقش قضية شراء أو بيع بصورة فعّالة. يدور حديث كبير عن عمليات مالية واستثمارية واقتصادية ومفاجآت في هذا الإطار، أبشّرك بأنّ عمليات البورصة أيضاً قد تكون مستحبّة، تجد حلولاً تحسّن أوضاعك وظروفك المادية. تبدو إنتاجيتك واسعة وفعّالة فترتّب أوضاعك بعد فترة من الفوضى وتشعر بالتحرّر. (ساتورن) في برجك متناغماً مع (جوبيتير) في الجدي، يهديك سلاماته في هذا الشهر. أما الطالع الإيجابي فيتجلّى أكثر حوالي تاريخ 8، في حين أن كواكب ثلاثة في منزل المال، أي في الميزان، تدفعك للقيام بخطوة مادية مهمة أو توفّر لك الظروف الملائمة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taifoor.yoo7.com
Misrya
مـشرفة مميزة
مـشرفة مميزة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 964
العمر : 35
البــلـد : Cairo
تاريخ التسجيل : 10/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: العــــــذراء   السبت مايو 24, 2008 2:30 pm

ترتيب الوضع العاطفي

تنتهي في هذا الشهر، الهواجس التي تسبّب بها أحد المقرّبين أو الوالدين أو الأولاد. تتنفّس الصعداء وتنطلق من جديد. تعالج المشاكل فتلاقي الصدى المطلوب. تعمّق الصلات وتبحث عن الاستقرار فتحقق المبتغى. (فينوس) في منزلك الثاني، يشير عليك بالتروّي والدبلوماسية والرقّة في العلاقات، وعدم اعتماد القوة والغطرسة أو التحدي، قد تعيش أزمة غيرة ويبدو الحبيب أو القريب متطلّباً جداً، إلا أن الاعتدال هو المطلوب كما عدم التطرف أو المبالغة في أي مجال، ربما يعلو الصوت في حياتك عازباً، فحاذر أحد المنافسين الذي يقوم بعمل وضيع وخسيس، أما الأصدقاء فقد يحملون إليك مفاجأة حلوة، خاصة ابتداءً من تاريخ 24، إذ تهدأ الأحوال وتنتظم الأمور ويشرق الحب، فتعرف أوقاتاً سعيدة بين 24 و30، كذلك يزفُّ إليك شقيق أو شقيقة أو أحد الأولاد خبراً مفرحاً جداً.







شهر تشرين الأول (أوكتوبر)

(قل ما شئت عن الشهرة واقتحام الأخطار، فإن كل أمجاد العالم وحوادثه الخارقة لا تساوي ساعة واحدة من السعادة العائلية)

(بيكنسفيلد)

تصويب، تصحيح وترميم

دخلت فترة بنّاءة جداً تصيغ خلالها حكايتك وتقوم بالمساعي اللازمة لإحداث تغييرات في الميدان المهني وإجراء عملية تحديث وإعادة نظر وتصويب، وربما للبدء من جديد، تنكبّ على العمل، متحمّساً ومرتاحاً للمناخ الذي يخيّم على هذا الشهر، وذلك ابتداءً من تاريخ 4، إذ يقدّر الجميع شخصيتك المحببة والجذابة ويتعاون معك، ما يساعدك على بلوغ الأهداف، أما رحلات العمل والأسفار، فقد تدعم مساعيك ومصالحك المادية.

بعض مواليد العذراء يعيدون حساباتهم بمجملها، ويتوصّلون بعد فترة من التفكير العميق إلى قرار بطرق باب جديد والتفكير باستثمار مهم درسوه طويلا، أو بخوض مجال جديد أو بمحاولة الانتقال إلى عمل آخر وتقديم العروض والاستفسار عن بعض المؤسسات، تبحث يا عزيزي ربما عن فرصة ما لإبراز موهبتك أو للتعبير عن نفسك أو لعرض كفاءاتك، قد يكون النمط بطيئاً وفترة الانتظار أطول مما اعتقدت، إلا أن الأيام العشرة الأخيرة من الشهر، فقد تحمل لك موعداً أو لقاءً مهماً أو اجتماعاً تتعرّف خلاله إلى بعض من قد يلعب دوراً في مستقبلك المهني، تحلم، عزيزي العذراء، بمعجزة مالية ما أو بأرباح تسقط عليك من السماء، إلا أن الفلك يدعوك إلى التخلّي بمعجزة مالية ما أو بأرباح تسقط عليك من السماء، إلا أن الفلك يدعوك إلى التخلّي عن بعض الاستثمارات العقيمة والتحلّي بالصبر ودرس كل الإمكانات، بدون استعجال.



قرار عاطفي بين 1 و18

يتعاون كوكبا (فينوس) و(مارس) لكي يوفّرا لك فترة عاطفية رائعة، بين 1 و18. تبدو ارتباطاتك مع من تحب من الأصدقاء أو الأهل مميزة وودّية، تحاط بالعشاق والمعجبين، لكنك تحافظ على سرية بعض علاقاتك وتحميها من التطفل، تبدو متحمّساً في هذا الشهر، وترتفع حدة مشاعرك، لكي تطرح التحديات في بعض الأحيان أو تنذر بالخطر في أحيان أخرى، حاذر من مواقف متفجّرة، فقد تبدو متطرّفاً في ميولك، مستعداً للقتال والنضال من أجل من تحب، من المحتمل أن تنجذب إلى أحد المحيطين بك، والذي يستفزّ مشاعرك بصورة مفاجئة، كأنك تراه للمرة الأولى، أو ربما تميل إلى شخص بعيد منك، فتبحث عنه أو تسأل عن مكان إقامته أو تذهب للقائه، قد ترتبط بموعد غير اعتيادي للقاء شخص استثنائي، باختصار، قد تجد الحب في هذا الشهر. (طبعاً إذا لم تجده حتى الآن). تشير الأفلاك إلى أنك مللت من التنقّل بين حب وحب بدون ثبات، وأنك لن تنهي السنة وحيداً.

تتلقى دعوات كثيرة، وقد تكون إحداها منطلقاً لعلاقة عاطفية جيدة وثابتة، أما إذا كنت مرتبطاً، فقد تتخذ مع الحبيب قراراً مهماً يخصّ مستقبلكما.

يهبك الأصدقاء مساعدتهم ومحبّتهم، وتعطيك الحياة العائلية أوقاتاً من الفرح شديدة، تحتفل بمناسبة أو تستقبل ولادة في العائلة، وتبدو سعيداً بما أنجزت، ابتداءً من تاريخ 18، يدخل (فينوس) إلى برج القوس، فيخفّف من الوهج ويولّد بعض الإرباك والتردد وعدم الثقة بالنفس، كما أنه يحوّل الفرح الشديد إلى بعض التحفّظ والانكماش.







شهر تشرين الثاني (نوفمبر)

(رأيت الناس قد مالوا إلى من عنده مال)

(شاعر عربي)

ظروف جيدة وتغييرات مفاجئة

تسير الأمور بشكل يرضيك معنوياً ونفسياً وذلك حتى تاريخ 16، حيث تكثر اللقاءات والمواعيد والنقاشات المهمة التي تدير بعضها أو تكون منسّقاً لها أو الناطق باسمها، فتعبّر عن الأفكار بشكل ملفت وتلفت الأنظار، كوكب (مارس) في برج العقرب، يهبك ظروفاً جيدة ويدعوك إلى تقديم الاقتراحات والتصورات والقيام بالمبادرة بين 1 و16، تنتمي في هذا الشهر إلى فريق ما أو جماعة فتشعر بالاستقرار، أو تلجأ إلى الحماية العائلية، وتسعى إلى جمع الشمل وإرضاء الجميع، أو تبدو أنت متطلّباً رافضاً أي اعتراض لآرائك، تبرز في محيطك بأي حال، لكن يحذّرك الفلك من إثارة النزاعات، خاصة وأن كوكب (نبتون) يجلب الارتباك ويثير بعض سوء التفاهم والاحتكاكات، قد تسمع ملاحظات كثيرة عليك أن تتعامل معها، وانتقادات يجب أن تواجهها، وصراعاً بين التقنيات الماضية والحديثة وبين القديم والجديد، ونضال من أجل الحصول على إجماع أو موافقة عامة. (مركور) أيضاً في برج العقرب اعتباراً من تاريخ 4، يشجّع الترويج ويدعوك إلى شرح أفكارك أو بيع سلعك بشكل مميّز، بحيث تبتكر جديداً أو تطل بأسلوب غير معهود، فتنتشر أعمالك بشكل جيد وتلقى النجاح.

ابتداءً من تاريخ 17، وبعد وصول كوكب (مارس) إلى برج القوس، خفّف من المجازفات واعتمد التحفّظ، فقد يخيب أملك أو تواجه عرقلة ما أو تكتشف عملية احتيال أو سرقة، فتعيش هواجس أو تتعرض للحوادث والجروح، إلزم الهدوء ولا تقع ضحية الغضب والاستفزاز، خاصة بين 17 و21، إذ قد تضطر إلى التراجع قليلاً أو الاستغناء عن بعض المشاريع أو إعادة النظر بها، فالتغييرات المفاجئة تطبع هذا الشهر، ولو أنّ بعضها يأتي حتماً لمصلحتك.



حدث عاطفي سعيد

أن يكون كوكب الحب (فينوس) في برج القوس، فهذا موقع لا يناسب أوضاعك العاطفية، أيها العذراء، ما عليك إلا الصبر والانتظار حتى تاريخ 13، لكي ينتقل إلى برج الجدي ويحمل معه الوعود والانفراجات، يتنافر (ساتورن) و(فينوس) بين 1 و12 ويولّدان لك بعض الأحزان والأجواء الضاغطة والمعنويات المتراجعة، فتخفّ ثقتك بالنفس وتنزوي بعيداً عن العيون، في حين أن التنافر الآخر مع (أورانوس)، كوكب التغييرات المفاجئة، فقد يولّد بعض المواجهات مع الشريك، الذي يتصرّف بطريقة غير منتظرة ربما، ابتداءً من 13 وبانتقال (فينوس) إلى برج صديق هو الجدي، يلتقي بـ (جوبيتير) فتنفرج الأسارير وتتبدل الأجواء والمناخات، زد على ذل كالانسجام الذي يطرأ في هذا التاريخ نفسه، بين (جوبيتير) و(أورانوس)، تتوكّل هذه الكواكب عنك المثلث الرائع بين (جوبيتير) في الجدي و(ساتورن) في العذراء، أي في برجك، هذه الهدايا الفلكية تأتيك دفعة واحدة وتشير إلى مناخ عظيم يرافق الأيام الأخيرة من الشهر، وحدث سعيد للبعض أو لقاء استثنائي للعازبين واجتماعات مميزة وبوح بالحب وهدايا من القدر، كما مفاجآت تفرح القلب..







شهر كانون الأول (ديسمبر)

(لو تصرف جميع الرجال بعد الزواج كما فعلوا أثناء الخطوبة لانخفضت نسبة الطلاق إلى النصف وتضاعف عدد المفلسين!)

(كاتب مجهول)

عقبات.. عثرات.. ثم حلول وأفراح

مازال كوكب (مارس) معاكساً يواجه برجك بحواجز تتلاحق وعمليات تأخير تتراكم وأخبار تزعج المشاريع، أما إذا اعتمدت أسلوب الوقاية، فتبقى بعيداً عن المشاكل والحوادث التي تهدد سلامتك، قد يكون النصف الأول من الشهر مسرحاً لخلاف في مجال العمل أو تراجع معنوي يلي بعض القرارات، لكن الوضع الفلكي لا يمكن أن يختصر فقط بموقع كوكب (مارس)، إذ نكون قد نظرنا إلى ناحية واحدة من الصورة الفلكية، أما الناحية الثانية فهي موقع (جوبيتير) المناسب لك، والذي يدعمك ويخفف من سلبيات الطوالع الأخرى، فيعيد إليك الاتزان، نوعاً ما، كوكب (مارس) يستقر في برج القوس حتى السابع والعشرين أي إلى أواخر الشهر، إلا أن تأثيراته تخف ابتداءً من منتصف الشهر.

حاذر في الأسبوعين الأولين من قطيعة وانفصال وقرارات انفعالية أو من خيارات متسرّعة لا ترتكز على منطق أو موضوعية، قد يصعب عليك تغيير بعض الظروف أو الشروط، فتواجه تردداً وتنسحب من موقع أو تهدد بالانسحاب والاستقالة، ربما يراجع بعض مواليد العذراء حساباتهم على أثر إجرءات إدارية أو سياسية أو لظروف خارجة عن إرادتهم، أو قد تلقى على عاتقهم مسؤوليات جديدة تفوق طاقتهم على الاحتمال، ما يجعلهم يضاعفون الجهود أو يثورون على هذه القرارات، إلا أن الأجواء تتغير في منتصف الشهر ويخف الضغط، وكلما اقتربت من تاريخ 27، شعرت بزوال المشاكل الكبيرة، تجد حلولاً مهمة وتنهي السنة بصورة إيجابية، يتاح لك في النصف الثاني من الشهر، ظرف مميز أو عرض يأخذك إلى رحلة أو سفر أو لقاء، فتحقق النجاح.

تستعيد حيويتك اعتباراً من تاريخ 27، لكي تنهي السنة بصورة استثنائية، وتتلقى أخباراً جيدة وأفراحاً عائلية ونجاحاً مادياً، فتبدو نهاية سنة 2008 هائلة لا تشبه بشيء بدايتها، تبدو منفتحاً على كل الآفاق وتعالج كل المشاكل بحكمة وسرعة بديهة وقدرة على تهدئة النفوس والخواطر والسيطرة على الأوضاع، فتكون الوسيط الذكي والمفاوض البارع، وإذا ما طرأت مشكلة في العمل أو في قضية سياسية أو قضائية أو قانونية، تكون أنت المرجع الصالح لإيجاد الحل أو تتدخل في الوقت المناسب لتقديم الاقتراحات الناجعة، قد تصر على موقفك فتكسب التأييد ويصغي إليك الآخرون.



(فينوس) يصب خيراته على الأسبوع الأول والأخير

قد يكون الأسبوع الأول من هذا الشهر هو الأكثر إشراقاً على الصعيد العاطفي، فـ (فينوس) في برج الجدي، يخفف من الأحزان، ويجعل عواطفك مزدهرة أو يصف الدواء لعلة عاطفية تعاني منها، فتأتيك الحلول عبر بعض الاجتماعات واللقاءات السرية فتخرج منتصراً في قضية شخصية، تبدو مشاعرك قوية ونافذة، وقد ترسم أفقك العاطفي بسلام، ربما تصادف الحب خلال هذا الشهر في بدايته أو نهايته، أما الروابط فتبدو أكثر متانة بين 1 و8 ثم ابتداءً من تاريخ 16.

بين 8 و15 قد تعيش انقباضاً وعدم ثقة أو تمر بفترة من النزاعات أو تتداخل شؤون مهنية بأوضاع عاطفية، قد يسافر حبيب أو شريك بصورة عاجلة ويترك في نفسك الأسى، وربما تصطدم مع شريك قديم على كيفية التعاطي مع الأولاد أو تعيش هاجساً على هذا الصعيد، بعض مواليد العذراء يستصعبون تسوية لابد منها في حياتهم العائلية. يلوح في الأفق شبح الفراق لبعض مواليد العذراء، الذين يعانون من عقد في علاقاتهم الزوجية أو العاطفية، يبرز منافس أو منافسة في هذا الوقت، إلا أن الأجواء تبدو أكثر لطفاً معك ابتداءً من تاريخ 16، تتلقى الدعوات وتنظّم الحفلات وتتجاوب مع بعض العروض، فتحقق نجاحاً يرضيك ويعيد إليك الاعتبار، إلا أن أمراً واحداً قد يشكّل هاجساً لك، هو صحة أحد الوالدين أو أحد المسنين في العائلة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://taifoor.yoo7.com
 
العــــــذراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــتديات طـايفـوور :: ثـــقــــافــــة وأدب :: عـــالم الفلـك وتوقــعات النجــــوم-
انتقل الى: